هل يقوم الاورومو بثورة اسلامية فى أثيوبيا ؟!!

هل يقوم الاورومو بثورة اسلامية فى أثيوبيا ؟!!

يتهم الاورميون المسلمون حكومة اثيوبيا بالتهميش وحجب الحريات وفرض جماعة معينة كالاحباش عليهم ومحاولة "تشويه" صورة المسلمين عن طريق إنتاج مواد تلفزيونية تتهم المسلمين بالإرهاب والتطرف.

يبدو أن أثيوبيا أصبحت على صفيح ساخن درجة سخونته تزداد تدريجيا على نار هادئة و لكنها أوشكت على صهر الصفيح و لم يبق لها إلا أمتلاك أدوات الحسم النهائى …حيث تشهد أثيوبيا منذ مطلع نوفمبر الماضى 2015 احتجاجات متواصلة يتزعمها الاوروميون الذين يشكلون اغلبية اسلامية فى أكثر من اقليم  و تتصاعد هذه التظاهرات تدريجيا لدرجة ترتقى الى ما يمكن تسميته بانتفاضة  شعبية و لكن لم تصل فى حدتها بعد الى ثورة شعبية على الحكومة المتحكمة فى مقاليد الامور وتعتمد فى حكمها على اضطهاد المسلمين لا سيما الاورميون .

images-2

حقائق عن ارض الحبشة :

ربما يظن البعض ان دولة اثيوبيا تمثل الاغلبية المسيحية  فيها اغلبية كبرى او متفردة و لكن على عكس توقعات الكثيرين فإنه طبقا لأخر الاحصائيات الرسمية الاثيوبية ( و التى تحاول اخفاء الحقائق و لا تتميز بدقتها ) قالت ان نسبة الاوروميون قرابة 35 % فى حين يؤكد كتاب حقائق العالم أن الدين الاسلامى يعتبر الدين الثانى الأكثر ممارسة على نطاق واسع في إثيوبيا، مشيرا إلى أن نحو 45 % من سكان إثيوبيا هم مسلمون و يعتبر الدين الاسلامى الاكثر انتشارا فى اقاليم بعينها منها صوماليا و أوروميا . فى حين يمثل المسيحيون 47 % من سكان اثيوبيا و 10 % يدينون بديانات أخرى افريقية قديمة منها الكوشية و غيرها .

تعتبر جماعة الأورومو، جماعة عرقية تتواجد في إثيوبيا وشمال كينيا وأجزاء من الصومال، يصل تعدادها إلى 45 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، ويشكل أفرادها واحدا من أكبر الأعراق في إثيوبيا، بما يمثل حوالي 40٪ من عدد السكان الاثيوبيين بحسب العديد من الاحصائيات. لغتهم الأم هي أورومو، ويسكن عدد كبير منهم في إقليم “بني شنقول” المقام عليه سد النهضة الإثيوبي ويعرفون بـ أفان أورومو أو الأورميفا.

ويصل عددهم إلى حوالي 30مليون نسمة في الاقليم  وحده يدين بالاسلام منهم قرابة 23 مليون أى ما يقرب من 75 % من الاوروميون .

 

لماذا يعانى الأوروميون المسلمون من حكومة اثيوبيا

يتهم الاورميون المسلمون حكومة اثيوبيا بالتهميش وحجب الحريات وفرض جماعة معينة كالاحباش عليهم  ومحاولة “تشويه” صورة المسلمين عن طريق إنتاج مواد تلفزيونية تتهم المسلمين بالإرهاب والتطرف، فضلا عن استخدام الحركات المتشددة المجاورة للبلاد، مثل “شباب” الصومال، و”بوكو حرام” في نيجيريا، ذريعة لتشويه المسلمين فى اثيوبيا من قبل الطبقة المسيحية الحاكمة .

كما يتهم المسلمين الحكومة بالتدخل بشكل غير قانوني في الشؤون الإسلامية ؛ من خلال رصد أمنى لأنشطتهم داخل المساجد، وإجبار رجال الدين على ممارسة شعائر طائفة الأحباش.. في الوقت الذي يحظر دستور الحكم الإثيوبي التدخل في الممارسات الدينية .

هذا غير مصادرة اراضى الاورميون حيث تستقطع الحكومة من اراضيهم للخصبة و تقوم بتهجيرهم و ضمها الى الحكومة أو بيعها للأجانب و يحافظ الاورميون المسلمون على عاداتهم و تقاليدهم منذ قرون و لازال الاكثرية تحارب الذوبان فى موجة التنصير والتغريب التى تتم فى المنطقة الافريقية و اثيوبيا منذ عقود و التى نجحت جزئيا عن طريق المال و الدعم الغربى فى ايصال الطبقة المسيحية و العلمانية الى الحكم و التحالف مع قبائل تمثل اقلية ( قبائل التيجرانية) .

fgfg

الانتفاضة الاورمية على الحكومة الاثيوبية :

تشهدت البلاد العديد من المظاهرات الحاشدة منذ نوفمبر الماضى و تتركز المظاهرات فى مدن رئيسية ابرزها اديس ابابا العاصمة ومدينة ديسي وبحردار في اقليم امهرا و ايضا في مدينة اسلة في اقليم اورميا لكن قوات الأمن الإثيوبية تفتح نيران أسلحتها على تلك المظاهرات باستمرار مما يؤدى الى وقوع قتلى وجرحى فى صفوف المتظاهرين .

ووفقا لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بحقوق الإنسان، فقد اعتقلت السلطات عددا من المتظاهرين السلميين وأبقتهم قيد الاحتجاز. وتأتي تظاهرات المسلمين تلبية لدعوة ناشطين في حركة “ليسمع صوتنا”، التي سبق أن اتهمت السلطات
.

و قد ادت الاحتجاجات الاخيرة يوم 6 اغسطس 2016 إلى سقوط  اكثر من 104 قتيل حيث سقط  في منطقة أروميا، أكبر منطقة في إثيوبيا، ما لايقل عن 67 شخصا، وألقي القبض على المئات خلال الاحتجاجات، بينما في أمهرة، شمال البلاد، لقى ما لايقل عن 30 شخصا حتفهم في مدينة بحر دار وسبعة آخرين في مدينة قوندر.

ومن جانبها، ووسط تزايد التوتر، قررت الحكومة الإثيوبية قطع الاتصالات وكذلك منع الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي وخدمات الرسائل القصيرة، التي لا تزال تعمل بطريقة متقطعة حتى اليوم.

تتظاهر جماعة أورومو منذ عدة أشهر احتجاجا على ما يعتبرونه اضطهادا غير مبرر من قبل السلطات الإثيوبية؛ الأمر الذي أدى إلى سقوط أكثر من 400 قتيل منذ بداية التظاهرات، وفقا لتقديرات منظمة هيومان رايتس ووتش.

يسمح قانون مكافحة الإرهاب في إثيوبيا للسلطات باستخدام غير محدود للقوة ضد المشتبه بهم في الأعمال الإرهابية، بما في ذلك الاحتجاز لمدة تصل إلى أربعة أشهر، مع التعذيب المتكرر.

2_65

الحكومة فى مأزق و المعارضة تنتفض .

حكومة إثيوبيا أصبحت مهددة، وعرش «ديسالين» رئيس وزرائها أصبح في خطر، هكذا أصبحت الصورة بعد أن تجددت تظاهرات جماعتا «أورمو» و«أمهرة» ضد الحكومة المركزية في أديس أبابا بسبب استمرار المظاهرات و تصاعدها لقرابة التسعة أشهر .

و قد وجه رئيس جبهة تحرير الاورومو ورئيس تحالف المعارضة للنظام الاثيوبي السيد/ داود ابسا خطاب شكر الى جميع الامة الاثيوبية لوقوفهم صفا واحدا فى وجه هذا النظام الفاشي فى اثيوبيا و ترحم على الشهداء الذين سقطوا فى هذه الاحتجاجات برصاص الجيش الاثيوبي خلال تسعة اشهر من المواجهة .

وطالب من الشعب الاورومو مواصلة الاحتجاجات واحتلال بعض مبانى الحكومة فى كل المدن والقرى فى اثيوبيا، حتى يتسنى اسقاط الحكومة فهل يستطيع الاوروميون تحقيق ذلك و اعلان ثورة اورومية اسلامية ؟!

موضوعات متعلقة

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

أحدث الموضوعات

الكتاب الاكثر تفاعلا

الموضوعات الاكثر تعليقا

فيديوهات مميزة