ماذا تعرف عن ميليشيات (الانتى بلاكا) بأفريقيا الوسطى ؟

ماذا تعرف عن ميليشيات (الانتى بلاكا) بأفريقيا الوسطى ؟

حركة (أنتى بالاكا ) المسيحية تنظر بعداء واضح الى حركة سيليكا و الرئيس الجديد على انه من اقلية مسلمة وصل الى حكم البلاد .

تعرف على افريقيا الوسطى (منشأ ميليشيات الانتى بالاكا )

12
تقع دولة افريقيا الوسطى منشأ الميليشيات المسيحية المسلحة ( الانتى بالاكا
Anti balaka ) فى وسط القارة الافريقية و يشكل تعداد المسلمون فيها نحو 15٪ -17 % من السكان الذين يبلغ عددهم نحو 5 مليون نسمة  ، مما يجعل الديانة الاسلامية ثاني أكبر ديانة في البلاد بعد المسيحية التي يدين بها نصف السكان 50 % (25% بروتستانت و25% كاثوليك)، أما بقية السكان قرابة 33 % فإنهم يدينون بديانات محلية .
ويعيش معظم مسلمو دولة أفريقيا الوسطى في الشمال بالقرب من الحدود  مع دولة تشاد ذات الاغلبية المسلمة و يتكلم البعض منهم العربية .

و تتميز أفريقيا الوسطى بتعدد الموارد الطبيعية فهى غنية بالثروة الخشبية، كما تم اكتشاف الماس في الجنوب الغربي قرب مدينة بربراتي وفي الشمال الشرقي قرب بيراو. و بها احتياطات كبرى من الماس و الذهب .
كما أن مجموعات الاقزام الشهيرة تعيش فى غاباتها .

 

بداية نشأة ميليشيات الانتى بلاكا :

ggaaa11
تكونت ميليشيات الأنتى بلاكا بصورة مصغرة كتجمع لبعض الافراد للدفاع عن القبيلة و لكن فى الفترة الاخيرة و بعد وصول الرئيس ميشال جوتوديا إلى الحكم في شهر مارس 2013م عقب قيام حركة سيليكا المسلحة بخلع الرئيس الاسبق  فرانسوا بوزيزي بعد فترة حكم استمرت عشر سنوات.

 قد حرص الرئيس الجديد لإفريقيا الوسطي على طمأنة الجميع، وقال: “إن إفريقيا الوسطى دولة علمانية، يعيش المسيحيون والمسلمون فيها جنبا إلى جنب، وصحيح أنني مسلم لكن من واجبي خدمة وطني، وجميع مواطني إفريقيا الوسطى” .

 

وقال أيضًا: “أطلب من الله -عز وجل- إعطائي القوة والذكاء لي ولرئيس الوزراء، لإدارة شؤون إفريقيا الوسطى بشكل جيد خلال السنوات الثلاث المقبلة. حتى نسلم السلطة إلى من سيخلفنا”

كانت حركة (أنتى بالاكا ) المسيحية تنظر بعداء واضح الى حركة سيليكا و الرئيس الجديد على انه من اقلية مسلمة وصل الى حكم البلاد …لم يرضي ذلك ايضا قوى دولية عديدة على رأسها فرنسا حيث أن هذا الامر ربما يتعارض مع مصالحها الاقتصادية فقررت فرنسا أن تجد زريعة للتدخل فى البلاد التى كانت تابعة لمستعمراتها قديما اثناء فترة الاستعمار الاوروبى لأفريقيا …..أندلعت العديد من الاعمال الإجرامية والفوضوية التي تزعمتها الميلشيات المسيحية المسلحة (أنتى بالاكا)، لتبدأ حالة فوضى غير مسبوقة قُتل على إثرها المئات من  المسلمين بطريقة عشوائية انتقاما لوصولهم للحكم و بدأت حركة سيليكا ترد على الاعتداءات التى قامت بها الميليشيا المسيحية إلا أن الفارق العددى و النوعى فى الاسلحة لصالح ميليشيا الأنتى بلاكا و كثرة المجازر بالاضافة للضغط الدولى و الاقليمى اضطر الرئيس دجوتوديا للتنحي  بعد عشر شهور من توليه أى فى يناير 2014م  .

ومنذ تنحي الرئيس دجوتوديا الذى ينتمى للأقلية المسلمة غرقت البلاد في دوامة من العنف الطائفي والأعمال الانتقامية التي تشنها ميليشيا الأنتى بلاكا ضد مسلحي سيليكا والمدنيين المسلمين. وزاد استهداف المسلمين منذ تولت السيدة سامبا-بانزا، وهي مسيحية رئاسة البلاد. وتتحدث التقارير الواردة من هناك عن طرق بشعة للقتل باستخدام السواطير والفؤوس، وبدون تمييز بين رجل أو امرأة أو طفل.

جدير بالذكر، أن سيليكا تتألف أغلبيتها من عناصر مسلمة، إلا أنها تضم أيضا معارضين غير مسلمين لنظام فرانسوا بوزيزي الذي حكم البلاد لمدة عشر سنوات 2003-2013.


ماذا تعنى كلمة أنتى بلاكا
ذكرت موسوعة ويكيبيديا الناطقة بالعربية أن كلمة أنتي بالاكا أو مكافحة بالاكا تعني “مكافحة المنجل” أو “مكافحة السيف” في لغات سانغو وامانجدا المحلي و لكن التعريف الأدق أن كلمة أنتى بالاكا جاءت من الترجمة الفرنسية
 ‘anti-balles à ti laka’ و كلمة balles تعنى الرصاص كما تعنى كلمة laka باللغة المحلية المنتشرة فى افريقيا الوسطى الى الاشارة لسلاح الكلاشنكوف من نوع  AK-47 و بالتالى تعنى الكلمة ( ضد رصاص الكلاشنكوف )

 

1234


مجازر ميليشيات الأنتى بالاكا ضد المسلمين .

 تمكنت بعثة مشتركة من القبعات الزرقاء ومفوضية شؤون اللاجئين، في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، من تحريرها و20 رهينة كانوا محتجزين لدى ميليشات أنتى بالاكا و قد تحدثت المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، داليا العشي،عن مأساة أحدى النساء تدعى مريم  قولها إن “مأساة مريم تعكس الحالة التي تمر بها دولة إفريقيا الوسطى اليوم، حيث أن السيدة قد تم الاعتداء عليها و اختصابها و حملت و هى بالشهر الخامس !!

و قد علقت منظمة هيومن رايتس ووتش” على هذه الواقعة بقولها إن “مريم ليست الوحيدة التي تتعرض لهذه الانتهاكات، فالعديد من النساء تم الاعتداء عليهن من قبل زعماء الأنتي بالاكا. أما الرجال فتتم تصفيتهم؛ لأن هذه المليشيات تقول إنها لا تريد رؤية الرجال المسلمين، وتريد فقط رؤية النساء“.

 

وقد أدانت منظمة “العفو الدولية”، عدم قدرة القوات الدولية لحفظ السلام العاملة في أفريقيا الوسطى على الحيلولة دون التطهير العرقي الذي يتعرض له المدنيون المسلمون غرب أفريقيا الوسطى، بالاضافة الى هروب عشرات آلاف من المسلمين من جمهورية افريقيا الوسطى إلى الكاميرون وتشاد، كما لجأ قسم منهم إلى مخيمات خاصة بالنازحين داخل البلاد.

و قد نشرت صحيفة الوموند الفرنسية تقريرا حول الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو إفريقيا الوسطى على يد مليشيات أنتي بالاكا المسيحية، جاء فيه أن هذه المجموعات المسلحة تستهدف النساء بشكل خاص، وتمارس كل أنواع الانتهاكات؛ دون أن تخضع لأي محاسبة أو تتبع.

 

انحياز فرنسى ..لميليشيات أنتى بالاكا ؟

و على اثر هذه المذابح جاءات قوات دولية تتزعمها فرنسا للحيلولة دون وقوع اعمال التطهير الطائفى التى تقوم بها ميليشيات الانتى بالاكا لكن يتهم المسلمون القوات الفرنسية بمناهضة المسلمين، وبالتفرقة في المعاملة بين ميليشيات مناهضي بالاكا وبين المسلمين حيث يذكر أن القوات الفرنسية والافريقية التي تدخلت قد نزعت سلاح حركة سيليكا فقط، والتي كانت تدافع عن المسلمين، في الوقت الذي تركتهم عرضة للميليشيات المسيحية المسلحة ينفذون ضدهم المجازر.

موضوعات متعلقة

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

أحدث الموضوعات

الكتاب الاكثر تفاعلا

الموضوعات الاكثر تعليقا

فيديوهات مميزة